استدامة.. وأرشفة تراث

WhatsApp Image 2020 03 03 at 83258 AM

من غوغل ألخص معنى الاستدامة Sustainability، التي هي مصطلح بيئي يصف كيف تبقى الأنظمة الحيوية متنوعة ومنتجة مع مرور الوقت، والاستدامة بالنسبة للبشر هي القدرة على حفظ نوعية الحياة التي نعيشها على المدى الطويل، وهذا بدوره يعتمد على حفظ العالم الطبيعي والاستخدام المسؤول للموارد الطبيعية، وأضيف بأن هذا المبدأ آخذ بالتطور والتشعب وأضحى من متطلبات التقارير السنوية لدى المؤسسات الكبرى، التي لا تقل أهمية عن نظم إدارة المخاطر والحوكمة فأضحت ثالثتهما، وإني هنا أسلط الضوء على زاوية منها قمت بتطبيقها على أرشيف وقف والدي - رحمه الله - فقد لا يوافقني الكثير لو قلت ان متعة كبيرة توجد بالبحث في الأوراق القديمة قد نجد فيها تاريخا ضائعا أو حكمة مفقودة، أوراقا قد ترجعنا إلى أيام الشباب وليس فقط شبابنا الذي رحل، بل أيضاً شباب وشيخوخة من سبقنا وترك لنا إرثاً كبيراً من التراث الورقي، هذا التراث الذي من خلاله نستطيع محاكاة حياة آبائنا وأجدادنا وطرق تجارتهم وتقاضيهم وتمويل تجارتهم ولا ننسى أشعارهم وإرثهم الأدبي، وللأسف فقد أضاع الكثير منا هذا الإرث نتاج عدم الاهتمام أو في الغالب إن تلك الأوراق القديمة والملفات تحتاج لرعاية وأرشفة وأكيد لمكان مناسب، ومرات تلك الأوراق مع الوقت تكون عرضة للحشرات، خصوصاً الأرضة (النمل الأبيض) والتي قضت على جُل مكتبتي إبان دراستي في أميركا، تلك المكتبة التي جمعت أركانها بكتب المرحوم الوالد والتي كانت موجودة بمنزل والدتي وحفظتها من التلف والضياع وأضفت لها جُلّ مجلدات مجلات سوبرمان وميكي وسمير والوطواط وغيرها من مجلات الأطفال المعروفة بذلك الوقت، ومع التقدم بالعمر أخذت الروايات العربية والترجمات تزاحمها، ولكن وللأسف تعرضت تلك الكتب لهجوم الأرضة وكانت سبباً كافياً لوالدتي للتخلص مما هو قديم وتالف، تلك التجربة المؤلمة جعلتني حريصاً كل الحرص على المحافظة على أرشيف والدي وجدي رحمهما الله، ولكن وبفضل الله ومن ثم التطور الرقمي بحفظ واسترجاع المعلومات رقمياً، وتطبيقاً أيضاً لاحدى قواعد الاستدامة والتي بدأنا مقالنا هذا بها، ففي إدارة وقف والدي لن يكون لدينا أي استعمال يذكر للورق في خلال سنتين، وأكون قد أرشفت ما يقارب مليونا وثمانمئة ألف ورقة ووثيقة تمثل هذا الإرث الكبير، والتي يزيد عمر بعضها على مئتي عام، المهم قد يستغرب أي صاحب عمل، وإن كان صغيراً، كم من الورق قد يستهلك بالعام، شخصياً أُصبت بالدهشة عندما أُخبرت من قبل الفريق المكلف بالأرشفة والميكنة بأننا نستهلك 30 ألف ورقة سنوياً، وهذا رقم مهول فكيف بحال الشركات الكبيرة، ويقال ان كل شجرة بطول صافي 13 مترا ينتج عنها 10 آلاف ورقة، يعني بشغلنا بهذا الوقف نستهلك ثلاث أشجار سنوياً، وأترك المجال لمخيلتنا عن كم من الأشجار التي يستهلكها البشر سنوياً، وأختصر المقال بنصيحة لكل من لديه إرث ورقي، فالرجاء العمل على تحويله إلى رقمي، فهي الطريقة الأمثل لجعل هذا التراث قابلا للحفظ والتوريث والفائدة لصاحبه وللآخرين، ونصيحة أخرى لكل الشركات والمؤسسات عليكم البدء بتطبيق مبادئ الاستدامة، والتي سوف تكون قريباً أساساً لقياس أداء المؤسسة كما هي الأرقام والنتائج ولا ننسى جمالها بحفاظها على بيئتنا.

وتسلمون.

المصدر: جريدة القبس في عددها الصادر الثلاثاء الثامن من يونيو 2021 (الرابط الإلكتروني)

استدامة.. وأرشفة تراث PDF

موقع دار العثمان

عدد الزائرين:

130 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr