تم و لله الحمد يوم الخميس الموافق لتاريخ الثلاثين من شهر ديسمبر لعام 2010 حفل الافتتاح الرسمي لدار العثمان برعاية و حضور معالي نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون القانونية وزير العدل و وزير الأوقاف و الشؤون الإسلامية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لشؤون القصر المستشار راشد عبدالمحسن الحماد . و قد شهد الحفل حضور الأعضاء الموقرون في مجلس إدارة الهيئة العامة لشؤون القصر و السيد المدير العام الأخ الفاضل علي العليمي و كذلك حضور أعضاء لجنة أوصياء إدارة و تنمية ثلث المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان إلى جانب كوادر العاملين في ثلث المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان و كوكبة المتطوعين في العمل الخيري من أبناء عائلة العثمان .

 و قد استهل الحفل بكلمة ترحيبية ألقاها مسؤول العلاقات العامة في دار العثمان الأستاذ عبدالله زكي العثمان استشهد فيها  بسيرة المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان في العمل الخيري في حياته و بعد وفاته رحمه الله من خلال ثلثه الخيري.تبعها كلمة ألقاها رئيس لجنة الأوصياء السيد أنور جاسم بورحمة أشار فيها إلى ان دار العثمان هي شعلة جديدة من  مشاعل العمل الخيري الكويتي الموجه لخدمة المجتمع بكافة فئاته .

 ثم جاءت كلمة ورثة المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان و التي ألقاها مدير دار العثمان و عضو لجنة الأوصياء المهندس عدنان عبدالله العثمان التي أكد فيها أن افتتاح الدار إنما هو تجدد لرؤية المرحوم عبدالله العثمان المستقبلية للعمل الخيري . كما و أشار فيها إلى أن آلية العمل في ثلث المرحوم تستلزم الشراكة و التعاون بين كل من الهيئة العامة لشؤون القصر و ورثة المرحوم عبدالله العثمان . و أن تجربة ثلث المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان و ما تجسد فيها من شراكة ناجحة بين القطاع الحكومي و الخاص رغم ما تواجهه من صعاب تستلزم الدراسة و التطوير لتعمم على نظام الوصايا و الأوقاف .  

بعدها عرضت أ. إيمان أسعد مسؤول قسم المشاريع و الدراسات في دار العثمان على الضيوف الكرام منظومة عمل برامج دار العثمان للعام 2011 و التي تنقسم إلى فئتين : برامج خدمة المجتمع و برامج خدمة العائلة . و تهدف تلك البرامج إلى ملامسة احتياحات الأسرة الكويتية في شتى مجالات التنمية و الخدمة الاجتماعية .ثم عرضت و بصورة موجزة إنجازات ثلث المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان خلال الخمسة أعوام السابقة منذ بدء عمل لجنة الأوصياء عام 2004 و من أهمها نظام الدعم المالي الأسري , إعمار الجوامع , المساهمة في مشاريع الرعاية الصحية , مشروع مجمع المرحوم عبدالله العثمان في اليمن , مشروع قرية الثقافة الإسلامية في الصين و مشروع إعادة بناء جامع المرحوم عبدالله العثمان في البصرة العراق و مشروع إنشاء جامع شانيه في لبنان.

كما و أشارت إلى مشروع مجمع المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان الخيري التجاري في دولة الكويت و الذي ينتظر منه انشالله أن يساهم مساهمة فعالة في زيادة إيرادات الثلث بما سيصب في مصلحة العمل الخيري التنموي في الكويت و العالمين العربي و الإسلامي .

و قد شهد الحفل في ختامه تكريم عميد عائلة العثمان السيد نوري عبدالله عبداللطيف العثمان كل من راعي الحفل معالي نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون القانونية المستشار راشد عبدالمحسن الحماد إلى جانب كل من مدير عام الهيئة العامة و أعضاء لجنة الأوصياء الممثلين للهيئة العامة لشؤون القصر .

 

و قد شهد الحفل تغطية صحفية و إعلامية من مختلف وسائل الإعلام في دولة الكويت نورد لكم الروابط الخاصة بها على أن نورد تقريراً مفصلاً بالحفل و صوره انشاءالله في القريب العاجل :

 

صحيفة الوطن

جريدة القبس

جريدة الراي

جريدة الأنباء

عدد الزائرين:

178 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr